الشركاء

الفيس بوك

إعلان

حول حقوق الطفل وواجباته

أربعاء, 07/24/2019 - 12:17

 أهم الحقوق التي يجب توفيرها للطفل

 الأطفال هم الفئة الأهم في المجتمع، فإن تمت تنشئتهم بطريقة صحيحة تم إنشاء مجتمع صالح ومتقدّم في جميع مجالاته؛ الاقتصاديّة والسياسية والاجتماعيّة والتعليمية وغيرها، لذلك لا بدّ من الاعتناء بهم وإعطائهم جميع حقوقهم وتعليمهم واجباتهم، وإنّ الشخص يُصنّف طفلاً منذ ولادته إلى أن يتم عمر الثامنة عشر، بعدها يدخل بمرحلة جديدة من حياته.

حقوق الطفل وواجباته

 

رسمياً تم الاتفاق والإجماع على حقوق الطفل ووجباته في عام 1989 ميلادي، عندما أقر جميع زعماء العالم على حاجة الطفل لاتفاقيّة تخص وتحمي حقوقه،

 

فهو يحتاج لرعاية أكثر من الكبار، فتحمي منظمة اليونيسيف العالمية أطفال العالم وتساعدهم وتلبّي احتياجاتهم وتدافع عنهم قدر الإمكان.

 

 

حماية الطفل من أي ضرر نفسيّ أو جسديّ، فيجب أن تتوافر له مجموعة من الفرص والتسهيلات التي تجعله ينمو صحيّاً وجسديّاً ونفسيّاً بشكل أفضل. اختيار اسم مناسب للطفل وإعطائه جنسيّة منذ الولادة. عدم التمييز بين الأطفال لسبب دينيّ أو عرقيّ أو قوميّ، فيجب المساواة بين جميع أطفال العالم على اختلاف جنسهم وجنسيّاتهم ووضعهم الاجتماعي. توفير الأمن والرعاية والحنان للطفل من قبل الوالدين، كما يجب توفير الأمن المادي والمعنويّ له أثناء فترة طفولته من قبل الوالدين أو من قبل الدولة التي يسكُن فيها. حق الطفل في التعلم، وهذا الحق يقع على عاتق الدولة، فيجب عليها توفير التعلم بالمجان لجميع أطفالها في المرحلة الابتدائيّة، وأن تُلزمهم بذلك. حق الطفل في توفير الرعاية الصحيّة المجانيّة، فيجب على الدولة أن توفر مجموعة من دور الرعاية الصحية بالمجان للأطفال، وذلك لضمان نموهم بشكل سليم، وتخليصهم من الأمراض في حال تعرّضهم لها. توفير العناية الخاصة للأطفال الذين يُعانون من أي إعاقة جسدية أو عقليّة.

حق الطفل في المشاركة، فيجب مُشاركته بكافة الأمور المتعلقة به، وأخذ رأيه بها. 

احترام المربّين الذين قاموا على تربيته، إن كانوا والديه أو أشخاص آخرين، يجب عليه أن لا يرفع صوته أو يؤذي أحدهم. احترام الدولة المُقيم بها، فيجب على الطفل أن يهتم بدولته ويُحافظ على نظافتها، ويبتعد عن تخريب ممتلكاتها العامة أو الخاصة، فكما تُقدم له حقوقه يجب أن يُقدم الطفل لها حقوقها ويحميها. احترام العادات والتقاليد الخاصة بالعائلة والدولة، وعدم التعدي عليها بقصد لفت نظر الآخرين، أو بسبب إهماله وعدم مسؤوليته. الإقبال على التعليم وعدم المماطلة في ذلك، 

 

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: