الشركاء

الفيس بوك

إعلان

AFCF تسجل 20حالة اغتصاب في ابريل وتطالب بسن قوانين رادعة

جمعة, 04/24/2020 - 15:55

AFCF نواكشوط

المنظمة تسجل اكثر من عشرين حالة اغتصاب في شهر ابريل وحده..

تلفت منظمة النساء معيلات الأسر،الإنتباه إلى حدوث انفلات أمني في الوقت الذي تخوض الدولة حربا ضد فيروس كورونا، وسجلت المنظمة اكثر من 20حالة اغتصاب في شهر ابريل2020 الجاري، بمدن مختلفة من موريتانيا ـ كرمسين، روصو، كرمسين، اللكَات، انواذيبو، النعمة،واغلبها في العاصمة انواكشوط،من أبشعها اغتصاب وخنق المرحومة " خدجة صو" ـ الصورة ـ حتى الموت،من طرف المتهم" آمادو عمر با "على طريق تگنت...وقد اعترف النذل بجريمته وتمت إحالته للسجن..و تتجهةأصابع الإتهام، في بعض الحوادث بالعاصمة، لرجل لحيته كبيرة ،يستغل سيارة سوداءاغتصب أربع فتيات، إحداهن خصعت لعمليتين جراحيتين، واخرى خضعت لعملية جراحية، وضحيته الاخيرة ذهب بها إلى الشط، ليسلبها عذريتها هناك..ومن جهة أخرى تم إطلاق سراح بعض المجرمين المغتصبين من ما دفع المنظمة لمطالبة السلطات بتحمل مسؤولياتها ،وشددت المنظمة على ضرورة استصدار قوانيين رادعة وتطبيقها من أجل الحد من جرائم الإغتصاب والعنف ضد النوع.

ونددت رئيسة المنظمة بشدة بما وصفته بالإنفلات الأمني،الذي يحدث في ظل حظر التجول، المفروض في إطار الإجراءات الإحترازية ضد فيروس كورونا،منبهة إلى أن محكمة عرفات سرحت الكثير من الشيوخ، وصاحب تاكسي، جميعهم متهمين باغتصاب فتيات صغيرات،بعضهن يتامى،تم منحهم حرية مؤقتة..واعتبرت أن إطلاق سراح المتهمين يشجع على الجريمة، ويساهم في انتشارها. وهنأت بنت المختار وكيل مدينة كرمسين على انه لا يتساهل في قضايا اغتصاب القصر.

  وطالبت رئيسة المنظمة أمنة بنت المختاربحماية البنات والنساء من الإغتصاب والعنف، والخطف، باعتماد رادع لمنتهكي الأخلاق والقيم والشرائع والقوانين الذين يشهد البلد تزايدهم في ظل غياب القوانين التي تحمي كرامة المرأة وشرفها.